السبت، 27 أبريل، 2013




موضوع مفيد 
هل سبق ولاحظتم أنكم قد نمتم مبكرا و لمدة طويلة ! ومع ذلك استيقظتم مرهقين نوعا ما و أنكم لم تكتفوا بعد من النوم؟
و على النقيض .. هل سبق ولاحظتم أنكم نمتم متأخرين و لفترة قصيرة نوعا ما ! ولكن استيقظتم بكامل نشاطكم وقمتم بأدائكم الصباحي على خير ما يرام ؟
اغلبنا تراوده هذه التساؤلات بالتأكيد
كان الأمر أن كل ذلك يعود إلى خطئ منا في توقيت فترة النوم .. و غالبا هو جهل عارم بما يسمى (دورة النوم)..
فــ..ما هي دورة النوم؟؟؟؟
جسم الانسان يمر بعدة مراحل في خلال فترة النوم , و مدة كل مرحلة هو 90 دقيقة (ساعه ونص) !
تبدأ كل مرحلة و تنتهي بالنوم الخفيف و يتوسطها تقريبا النوم العميق ..
فإذا حدث و صحوت في بداية او نهاية دورة النوم>>مرحلة النوم الخفيف<< فإنك ستقوم كالحصان نشيطا حتى و لو لم تنم إلا لمدة دورتين (3 ساعات) ..و لكن ..إذا استيقظت في وسط دورة النوم >>مرحلة النوم العميق<< فإنك ستنهض بصعوبه و قد لا تسمع صوت المنبه اصلا !!
لذا :إذا أردت ان تصحو في حوالي الرابعة صباحا .. فعليك حينها أن تحسب مضاعفات دورة النوم (( 90 دقيقة)) و تحدد لنفسك عدد الدورات التي تريدهامثلا ..90×3=270 دقيقة .. أي حوالي 4 ساعات و نصفإذا ..في هذه الحالة .. سوف تنام في الساعة الـ 11 و 30 دقيقة مساءا لتصحو في الساعة الرابعة فجرا و أنت في قمة نشاطك الذهني و البدني ..بإذن الله تعالى ..
و الآن .. و بعد هذا الشرح ..إذا اردت المردود العملي فما عليك إلا أن تحسب لنفسك عدد الدورات التي تريد ان تنامها و تضبط المنبه على ذلك -عليك أن تنام لدورة واحده على الأقل - و ستلاحظ الفرق بإذن الله تعالى ..