الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

درس الفراشة




درس الفراشة






ذات يوم ظهرت فتحة في شرنقة عالقة على غصن...
جلس رجل لساعات يحدَّق بالفراشة الصغيرة...
فجأة وهي تجاهد في دفع جسمها من فتحة الشرنقة توقفت الفراشة عن التقدم، يبدو أنها تقدمت قدر استطاعتها ولم تستطع أكثر من ذلك...
حينها قرر الرَّجل مساعدة الفراشة، فأخذ مقصّاً وفتح الشرنقة...
خرجت الفراشة بسهولة، لكن جسمها كان مشوّهاً وجناحيها منكمشان!!
ظَلّ الرَّجل ينظر متوقّعاً في كل لحظة أن تنفرد أجنحة الفراشة،
تكبر وتتسع... وحينها فقط يستطيع جسمها الطيران بمساعدة أجنحتها
لكن لم يحدث أي من هذا...
في الحقيقة لقد قضت الفراشة بقية حياتها تزحف
بجسم مشوّه وبجناحين منكمشين!!
لم تنجح الفراشة في الطيران أبداً أبداً !!
لم يفهم الرجل بالرغم من طيبة قلبه ونواياه الصالحة،
أن الشرنقة المضغوطة وصراع الفراشة للخروج منها،
كانتا إبداع من خلق الله لضغط سوائل معينة من الجسم إلى داخل أجنحتها، لتتمكن من 


الطيران بعد خروجها من الشرنقة...
أحيانا تكون الابتلاءات هي الشيء الضروري لحياتنا...

لو قدّر الله لنا عبور حياتنا بدون ابتلاء و صعاب
لتسبب لنا ذلك بالإعاقة، ولما كنا أقوياء كما يمكننا أن نكون..
ولما أمكننا الطيران أبداً...
طلبت قوةً... فمنحني الله مصاعب ومحن لتصقلني وتربيني...
طلبت حكمةً... فوهبني الله معضلات لأحُلها...
طلبت رخاءً... فأعطاني الله عقلاً وقدرة لأعمل وأنتج...
طلبت شجاعةً... فوهبني الله عوائق وعقبات لأتغلب عليها...
طلبت محبّةً... فأكرمني الله بأناس لديهم مشاكل لكي أحبهم وأساعدهم...
طلبت امتيازات ورخاء وثراء، فأعطاني الله فرص وإمكانيات سانحة...
لم أحصل على أي شيء مما طلبت... لكن حصلت على كل ما أحتاج...
عِش بالإيمان
عِش بلا خوف
توكل على الله واعرف نفسك...

منقول: د. محمد طيارة