الأحد، 30 سبتمبر، 2012

صحح أكاذيبك





صحح أكاذيبك

إن معظم الصعاب التي تواجهك يمكنك أن تتجنبها ببساطة بأن تقول الحقيقة .
من الصعب أن تصحح كذبة تفوهت بها ، خاصة إذا كنت قد أنكرتها .
وكلما استمررت في إنكار كذبه ما ، كلما زاد تصديك بها . 
وعندما تكون مجبراً على تصديق كذبه ، فإنك لم تعد حراً .
وعندما تكذب ، فإن أفضل نواياك تفتقر إلى كل أدوات الإقناع . 
إن الكذبة تستهلك طاقة كي تدوم ، وتولد قلقاً من اكتشافها ، وتهدر وقتاً في إخفاء نفسها . 
أما الحقيقة ، فتصنع طريقها .
قد تكون الحقيقة صعبة في البداية ، ولكنها تصحب أسهل الطرق على المدى الطويل . 
إنك في حاجة لأن تقبل حقيقة أنك مثلك مثل أي شخص آخر تنتهك الحقيقة في بعض الأحيان . 
إنك تشوه الحقائق كي تبدو على حق ، خاصة عندما تكون معتقداً أنك مخطئ . إنك تخفي أخطاءك لتحجب نقائصك عن أعين الآخرين . 
إنك تبالغ في الأرقام كي تؤثر في الآخرين ، وتُحرف الأحداث كي تحفظ ماء وجهك ، وتُقلل من حجم الآلام إلى أدنى حد كي تحمي نفسك .
عندما تسمع نفسك تتفوه بكذبة ، حاول تصحيحها على الفور بان تقول ببساطة " لقد أسأت التعبير" ثم أضف " إن ما أقصد هو حقيقةً هو...... " وأكمل فكرتك وأنت تقول الحقيقة . إذا ما أسرعت في عملك ذلك على نحو عملي ، فلن يلحظ أخر شيئاً .
وإذا أردت ، يمكن أن تشرح غموض جملتك غير المقصودة حيث أن كل التحريف قد ينطوي على غموض يؤدي إلى خيبة الأمل . بل ربما تستطيع حتى أن تشركهم معك في الحلم الذي لا يزال يراودك والذي كانت كذبتك تنطوي عليه . 
إن صراحتك في تصحيح أخطائك تجرد الآخرين من أسلحة الهجوم ، وتعلن أمانتك وتكسبك أصدقاءً .

السبت، 22 سبتمبر، 2012

كلمات اربكتني





لا تأخذ الأمور على محمل شخصي

إن الأنانية جزء من جوهرا لبشر . إنهم محاصرون في عالمهم الخاص . فهم لا يلحظون معاناتك أو يحتفلون بنجاحك . 
لذا لا تأخذ الأمور على محمل شخصي . 
إن عدم الاهتمام بالآخرين يبدو كأنه سنة العالم . وهذا ليس صحيحاً أو خاطئاً ، جيد أو مشيناً . باختصار أنها طبيعة العالم . 
فكر كيف كان سيبدو الحال إن لاحظ الناس كل خطأ ترتكبه . لو كان الحال كذلك ، لكشفوا لك عن كل أخطائك ، ولأربكوك بالاقتراحات ، وأزعجوك بتطفلهم . حينئذ ، يصبح تقويم أخطائك والتقدم للأمام ضرباً من الصعب . لا تأخذ الأمور على محمل شخصي عندما يغضب منك شخص غريب عنك ، افترض أن هذا الأمر ليس له أيه علاقة بشخصك . فقد يكون ذلك الشخص يحمل داخلة بعضاً من المشاعر المكبوتة قبل ظهورك في حياته بفترة طويلة . 
لا تأخذ الأمر على محمل شخصي عندما يطرق رجال الضرائب بابك ، أو عندما يشكو جارك من كلبك ،أو تعطل مكابح سيارتك بعد إصلاحها مباشرة ، أويتوقف حاسبوك عن العمل وتفقد كثيراً من البيانات الموجودة عليه . 
إن السلبية التي تختارها كرد فعل للأشياء هي مجرد انعكاس لم يدور داخلك من مشاعر . إن نفس هذا الأحداث كانت ستقع سواء كنت موجوداً أم لم تكن موجوداً . إذا لم تكن قد شعرت بالاستياء تجاه نفسك فإنك إذاً لم تكن تأخذ الأمور على محمل شخصي.
فالعالم الخارجي لا علاقة له بك . 
إن العالم كله داخلك أنت .
إن كل العناية ، وكل الإلهامات السامية ، وكل الشكوك داخلك أنت . إن الطريقة التي تستجيب بها للعالم لا تعكس سوى ما تشعر به تجاه ذاتك .

الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012

اضافة كتب جديدة




الى كل متابعين المدونه الاعزاء ....
تم اضافة كتب جديدة الى مكتبة الكتب في المدونة
بأختصاص البرمجه اللغوية العصبية وتطوير الذات
منها:
1- كتاب تعلم فن قراءة الافكار
2-قراءة لغة الوجوه
3-أسس التفكير وادواته
توجد في القائمة العليا في اختيار library-share
او يمكنك الول اليها
عن طريق
http://ali7med.blogspot.com/p/library-share.html

الخميس، 13 سبتمبر، 2012

تعلم كيف تغتنم الفرص بـ10 خطوات




نحلم جميعا بأن نصبح رجال أعمال وهذا الحلم هو الذي يدفعنا للابتكار. نحن نولد بهذا الحلم الذي يشكل حياتنا بينما نبدي رد فعلنا تجاه ما نراه ونسمعه ونشعر به ونمر به من التجارب. وهذا الحلم يلقي أحد مصيرين: أما أن ينمو ويترعرع ويحظى بمساحة ليزدهر، أو يسحق ويذبل بسبب نقص الهواء او الحافز، ومن ثم يموت"   


1. اعرف من أنت

·رجال الأعمال واسعوا الأفق: هم رجال يبحثون عن التغيير في أسلوب الحياة وليس فقط عن الثروة. ودوافعهم ليس لها علاقة بالمكافئات المادية بل بتغيير الظروف.· رجال الأعمال المتفردون: هم أفراد يعملون لحساب أنفسهم، ودوافعهم هو المال وتحقيق النجاح بجهدهم الخاص.· رجال الأعمال هم أشخاص يحصلون على المال عن طريق فرص السوق المتغيرة التي يدعمها الاستمتاع بكسب الربح.· رجال الأعمال فائقو النجاح أو حلقة رجال الأعمال، وهم من يعيدون استثمار أموالهم في مشروع كبرى، ليس فقط من أجل الكسب المادي، ولكن أيضا من أجل الاستمتاع بعملية الاستثمار نفسها."عاداتنا تمثل شخصيتنا. وهذا يعني ان التميز ليس فعلا نقوم به بل مجرد عادة".


2. ابحث

لقد أبحت تملك الفكرة، والآن قم بدراسة السوق وإجراء المقابلات مستخدما استبيانا مفصلا مباشرا مع جمهورك.هناك مواقع مجانية قد تساعدك على القيام باستبيان عبر الانترنت وجمع معلومات من المشاركين وإدراجها بتقارير مفيدة وذات معني. ألق نظرة على المواقع التالية:· www.smart-survey.co.uk·  www.free-online-survey.co.uk·  www.dotmailer.comبعض الشركات المحترفة في دراسات السوق مثل شركة (جي.إف.كيه.إن) وشركة (ابسوس إم.أو.آر.آي) وشركة (جالوب) التي ستقدم لك دراسة خاصة بسعر باهظة الثمن. وفائدة هه الدراسة مدفوعة الأجر هي أن مموليك المرتقبين سوف يقتنعون بها. أثبت أن فكرتك واقعية وذلك عن طريق القيام بدراسة متعمقة يتم عرضها باحتراف وبطريقة تؤكد أن الفرصة التي حددتها لها وجود فعلي. "الأمر ليس له علاقة بمعلوماتك. او من تعرف من الناس. بل هو أعم من ذلك: حيث يشمل من تعرف، ومن يعرفك، ونوع العمل الذي تقوم به" 


3.  قم بتوسيع دائرة علاقتك

احضر الندوات واجتماعات العمل لتلق بأشخاص جدد بعيدا عن داشرة معارفك. قد تجد عملاء جدد وممولين أكثر فاعلية وسط هذا الجمع. ترغب مؤسسات العمل المحلية في تنمية شبكاتها الخاصة وذلك من خلال دعوتك لحضور اجتماعاتها. اجمع معلومات عن شبكات هذه المؤسسات 


4. استغل كل فرصة

إذا طلب منك أحد نصيحة عند شراءه منتجا أو خدمة ما، فكن شجعا وقل: "نعم، يمكننا توفير طلبك"، ثم اذهب وابحث عن طريق القيام بذلك.تستغرق عملية العثور على عملاء لشراء متجك وقتا طويلا، وأحيانا تصيبك هذه المهمة بالإحباط. عندما تأتيك الفرصة على طبق من ذهب، تقل نسبة التكلفة والجهد المبذول في عملية البيع بدرجة كبيرة. استغل الفرصة واستفد من دائرة معارفك لضمان توصيل الخدمة التي وعدت بها عميلك الجديد إليه. قم بعملك بجدارة ليكرر العميل تعامله معك مرة أخرى، ويحيل إليك عملاء لم تسع إليهم بنفسك. "ابحث عن سبل المساعدة لتحول حجر العثرة إلى حجر بناء" آرثر دي.ليتل / كيميائي في معهد ماساتشوسيتس للتكنولوجيا، ومكتف الأسيتات، ومؤسس شركة آرثر دي.ليتل، وهي شركة دولية متخصصة في تقديم الاستشارات الإدارية وتركز عملها على البحث العملي.


5.  اقرا مجلة ما

معظم الصناعات تصدر مجلات خاصة بها و بعملائها, وهذه المجلات تكون مليئة بمقالات يكتبها اشخاص مؤهلون وذوو خبرة . ابحث وعلم نفسك واحصل على المعلومات الخاصة بمجالك . قراءة المجلات ستزودك بأحدث المعلومات الخاصة بما يحدث داخل مجالك الخاص وباللغة التقنية الخاصة التي تحتاج اليها للقيام بعملك. إذا كنت قادرا على التحدث باحتراف عن عملك الجديد, ستصبح مصدر الثقة في عيون الممولين وعملائك المرتقبين. ان عملائك ومنافسيك يقرؤون المجلات. لذا استخدم معرفتك الجديدة لكسب رؤى عميقة وأفكار وخطط مبيعات.


6. اخلق عملا قابلا للتطور

اذا توافرت أمامك فرصة للقيام بشيء ما بشكل أفضل من الاخرين, تذكر قاعدة مهمة للغاية: حاول أن تجد حلا لمشاكل الجميع, لا تكتف بالبحث عن حل لمشكلتك وحدك. إذا كنت تعمل  على تطوير منتج ما, تأكد من قدرتك على إنتاجه وبيعه بجودة فائقة لضمان سير عملية الناتج الاقتصادي. الفرصة القابلة للتطور هي الشيء الذي يبحث عنه المستثمرون المرتقبون في مجال عملك. يتضمن التطور دفعة للتقدم بالاضافة إلى استراتيجية طويلة المدى تعود في النهاية بالنفع على المستمرين. والذي هو في نهاية الأمر السبب الرئيسى الذى دفعهم في المشاركة في الأمر.7. كن مثابراالمثابرة : تعني أن تتمسك بشيء ما بشدة , وليكن هذا الشيء وجهة نظر مثلا. تأكد من كونك تبذل قصارى جهدك لعرض وجهة نظرك الراسخة , و قم بذلك بحماس شديد . تظهر المشاعر و الانفعالات الخارجية مدى التزامك بالمشروع وتجذب الاخرين للاهتمام به. سيحاول النقاد اقناعك بالعدول عن الامر عن طريمن خلال التحدث عن الصعوبات والعراقيل التي ستواجهك- في هذه اللحظة عليك التحلي بالقوة. اذا كنت واثقا من أن فكرتك ستنجح, تمسك بموقفك , أعرض على نقادك الأمر و اجعلهم يساعدوك , و قدم ولا تنظر لتلك العوائق . واعلم أن هذه فكرتك و فرصتك للاستفادة منها, لذا كن مثابرا.


8. حاول ان تحصل على صفقات اكبر

تنافس من أجل الفوز بفرص أكبر , فهذه الفرص لن تكون مجرد مصدر لمبيعات ذات قيمة أعلى , بل ستوفر لعملك المصداقية التي يستحقها .عندما تتعرض لموقف تجد فيه أنه من الصعب عليك التعامل مع العميل بمفردك , حاول أن تعثر على شريك موثوق به ليعمل معك.معظم شركات برامج الحاسب الآلي الناشئة تتعرض لهذا الموقف عند بيع حلول للشركات الضخمة التي يمتلكها أفراد متعددو الجنسيات. فهذه الشركات تعتبر صغيرة للغاية لتتعامل مع مثل هذه الشركات الكبرى. وللتغلب على هذه العقبة قم ببيع برامجك لمؤسسة استشارية كبرى تعرفك جيدا و يمكنها دمج منتجك كجزء من حل آخر أعم و أشمل . "لم أعثر بعد على الشخص الذي يجيد العمل و يبذل أقصى ما لديه تحت وطاة النقد، أفضل مما يفعل فى جو من الاستحسان والمديح"


9. تقبل النقد و استفد منهستواجه أوقاتا ينتقدك فيها زملاؤك. استفد من هذه الفرصة الرائعة للتعرف على أفكارهم فيما يتعلق بالأسس الصحيحة التي ستمكنك من النجاح فى عملك.يطرأ بذهن الكثير من الأشخاص أفكار عملية عديدة لكنهم لا يطبقونها. سيخبرك الكثير من منتقيديك أنه من الصعب جدا ان تصبح رجل أعمال و لهذا السبب توقفوا هم عن القيام بالخطوة التالية. استفد من هذا النقد السلبى  لتتجنب الوقوع في أي مشكله اثناء تأسيس مشروعك, و تذكر أنك شخص فريد من نوعك و يمكنك إنجاز المهمة.تقبل المساعدة أيا كان الشكل الذي ستتخذه.


10. احط نفسك بقدر كبير من المعلوماتييجب على رجل الأعمال الاستفادة من الخبرة التي تم اكتسابها عن طريق معرفة القليل عن الكثير من المجالات. في المقابل , يجب ان يكون موظفوك خبراء في مجال واحد فقط , ليكونوا بمثابة مصدر تستقى منه المعلومات و قاعدة بيانات بالنسبة لك . في البداية سيكون لديك عدد محدود من الموظفين , إذا وجدوا أساسا! , لذا التمس المساعدة من المستشارين , أو المؤسسات الحكومية المحلية, أو الممولين أو العملاء و ذلك لسد ثغرة المهارات .تقدم الوكالات الحكومية العديد من الدورات التدريبية القيمة للغاية , والخاصة لمساعدة رجال الأعمال على النجاح في بداية قيامهم بأي مشروع – ابحث عن الدورات التى يتم تقديمها بمنطقتك .المصدرforbesmiddleeas

الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

تعرف على الأسباب الـ 10 للفشل لتتجنبها






1. عدم القدرة على إقناع النفس. العقل البشري الذي هو بمثابة الآلة التي تقوم على حل المشاكل والتنبؤ بها، يعمل من خلال العديد من حلقات التغذية الراجعة. أكثر ما يهمنا في ديناميكية حلقة التغذية الراجعة هو المدخلات - ما يدخل في هذه الحلقة، التي تبدأ عملية التحليل والتقييم والتصرف، قد يؤدي في النهاية إلى التوصل إلى نتيجة ما. وهنا يكمن السر: إذا كان ناقل المدخلات الخاص بك لتحقيق هدف ما يفتقر إلى العنصر الحاسم والحسي المناسب للتصديق، عندها ينضب وقود حلقة التغذية الراجعة منذ البداية. وبعبارة أخرى - لماذا تتوقع تحقيق نتائج ناجحة ومقنعة عندما لا تستطيع إقناع نفسك بأنك قادر على تحقيق ذلك؟


2. قيام بعض الأشخاص بإقناعك "بالمكانة" التي تحتلهاكنت أعتقد دائما أن فكرة "إعرف مكانك في الحياة" هي من بين أعظم الأفكار الفتاكة التي اخترعناها نحن البشر. أما ما يعجبني منها فقط فهي مقولة تينيسي ويليامز: "إن الحصول على مكانة عالية في الحياة تكون نوعا من الكياسة التي نجت من تجارب مروعة بأعجوبة". والشيء الأكثر فتكا من الفكرة نفسها، هو أنها غالبا ما تلقى على مسامعنا من قبل أشخاص آخرين، وأنهم يقنعوننا بما نحن عليه، وأن من الأفضل أن نتعايش مع الأمر، لأن هذا ما سنكون عليه دائما. هذا يعود بنا مرة أخرى إلى ديناميكية حلقة التغذية الراجعة، لأنه إذا كان سيناريو "المكانة" الخارجية جزءا من مدخلاتك، فلك أن تتوقع نتائج دون المستوى طوال الوقت.


3. لا تريد أن تكون بمثابة معرقل لحركة التقدملقد شكلت كلمة "عرقلة" خلطا في المعاني في السنوات القليلة الماضية. لست متأكدا ما اذا كانت قراءة كل من كتب علم النفس والأعمال التجارية المشهورة شيئا جيدا أو سيئا. لكن شيئا واحدا يبدو من المؤكد أمرا منفرا لمعظمنا- وهو فكرة عرقلة تقدم أي شيء– أن نكون كالماء الذي يحطم الصخر. والسبب في ذلك، هو أننا ننظر للعرقلة على أنها تشكل تهديدا للميول التي تدركها أدمغتنا في جميع الأخطار المحتملة في الحياة. العرقلة تعني إمكانية التخلي عن الإتساق والإستقرار واليقين لبعض الوقت، ما يضع نظام الدفاع الداخلي لنمط السلوك الجوهري في حالة تأهب قصوى. رغم ذلك، يجب عليك في بعض الأحيان أن تتغاضى عن هذه التنبيهات وأن تمضي قدما على أية حال. إذا لم تفعل ذلك، فإنك لا تعرف أبدا ما يمكن أن يحدث في المستقبل.


4. تفكر فيما "لو مت غدا؟" 

يفكر جميعنا بهذا الشيء من وقت لآخر. لا شك أن أي واحد منا قد يموت غدا – لذا يجب علينا ألا نضيع الوقت في التفكير في ذلك الأمر، ما يعيقك عن متابعة ما تريد تحقيقه. هل تود أن تموت كأي شخص عادي أم كشخص لم يتوقف أبدا عن بذل ما في وسعه لتحقيق ما كان يريد تحقيقه؟ وهذا ما يؤدي بنا إلى النقطة التالية.


5. تتساءل كيف سيذكرك الناس بعد موتك

تكمن المشكلة هنا ببساطة في ما اذا كان الناس سيذكرونك، إذا "مت غدا"، كشخص تمسك بالإستقرار– وهل هذا حقا ما تريده؟ أنا متأكد أن الكثير من الناس يريدون ذلك بالضبط، لأن ذلك يبدو رائعا على صفحة النعي، مثل كتابة بعض العبارات التي تطرب أذن القارئ "كان هذا الشخص لطيفا وصديقا وحميما وغيرها من الصفات الإيجابية...". لا يمكنك الكفاح من أجل تحقيق إنجازات كبيرة بمجرد التصرف بصورة ترضي الآخرين. رأيي في المسألة هو: لا بأس في أن تتساءل كيف يذكرك الناس بعد موتك، ولكن لا تدع صفات المديح التالية "لطيف وحميم وجميل، وغيرها" تؤثر على جميع حلقات التغذية الراجعة المهمة، لأنك إذا قمت بذلك فإن عقلك سيكون سعيدا لتقبل الكثير من صفات المديح.


6. تؤمن بوجود دور محدد بشكل مسبق لحياتك، وأنك ربما ستدمر هذا الدورهذه النقطة تتعلق أيضا بفكرة "المكانة" التي نوقشت أعلاه، بل تسلك طريقا أعمق من ذلك. نحن البشر عرضة للإعتقاد بالشيء الذي يسميه علماء النفس "القدرة على الاختيار". نريد أن نعتقد أن هناك سببا لكل شيء، وأن كل شيء له محرك رئيسي – أي فاعل، سواء كان إنسان أو خلاف ذلك. لذلك، نتساءل ما إذا كان هناك مبرر لما نحن عليه الآن - ما إذا كانت الإرادة السماوية قد حددت هذا الشيء؟ هل يتعين علينا العبث بذلك؟ الخطأ في التفكير بهذا الشكل واضح – وهو أن "القدرة على الاختيار" هو خيال تعتمد عليه أدمغتنا في التعامل مع المواقف الصعبة بأقل قدر ممكن من الأضرار. أول شيء عليك فعله هو الإعتراف بذلك، ومن ثم الاعتراف بأن دور حياتك لديه فاعل حقيقي – وهو أنت.


7. تبدو حياتك المهنية راسخة وهذا أمر جيد ... أليس كذلك؟حسنا، ربما هذا أمر جيد، بالتأكيد. عندها يصبح السؤال، هل "الرسوخ" هو ما تريده حقا؟ ربما نعم، وهذا أيضا شيء رائع. ولكن إذا كانت كلمة "رسوخ" تعني أنك لا تستطيع الوصول إلى أبعد من المعايير المفروضة المعينة لتحقيق أي شيء آخر أنت تريده حقا، فلربما لن يكون هذا مفيدا جدا حينها. مثل معظم الأشياء، هذا اختيار شخصي ولا يمكن الحكم عليه بالصحة أو الخطأ. لكن من الجدير بالذكر أن بمقدورك "ترسيخ" مكانتك جيدا من خلال تحقيق الإنجازات العظيمة.


8. الخوف من خسارة ما قد بنيته

وهو خوف مبرر بالكامل لكن يجب علينا استبعاده من وجهات نظرنا في أسرع وقت ممكن. وإليكم مثال واحد يوضح السبب: أتذكرون هذا الشيء البسيط الذي نعاني منه لبعض الوقت والذي يدعى الآن "بالركود"؟ أتذكرون كم من الناس خسروا جميع أو معظم ما "بنوه" خلال هذه السنوات القليلة الماضية بسبب التآكل الإقتصادي؟ في الواقع، ربما تخسر كل شيء في غمضة عين بسبب خطأ لست أنت من إرتكبه، فلماذا إذن تسمح للخوف أن يعيقك من الوصول لما تريد تحقيقه فعلا؟ وهذا ينطبق أيضا على النقطة التي نوقشت أعلاه "ربما أموت غدا". نعم، صحيح، ربما سنخسر ونموت. وماذا في ذلك؟ تابع المسير.


9. تعتقد أنك "ربما بلغت ذروة النجاح"أنا أتفق مع الراحل الكبير بيتر دراكر حين قال (معيدا صياغة عبارة من مقالته الرائعة حول إدارة الذات): إذا وصلت إلى نقطة معينة في حياتك المهنية تعتقد معها أنك لن تتقدم أكثر، عندها عليك البدء في التركيز على الجزء التالي من حياتك. وأضاف: في الواقع، يجب أن تبدأ بالتفكير في الجزء التالي من حياتك بشكل جيد قبل البدء بتطبيق تلك الخطوة. النقطة الرئيسية هنا هي نسيان الحدود العليا والتركيز على الإنجاز. إذا بدأت في التذرع بالمقولات الثقافية حول الحدود العليا ، عندها لن تتمكن من تحقيق أي شيء، وستواصل القيام بذلك فحسب.


10. الإلتباس حول إلى أين تذهبمن بين الأفكار الـ 10، تعد هذه النقطة بالنسبة لي هي الأصعب لأنها تعترضني باستمرار تقريبا. الإستعداد لحلقة التغذية الراجعة الدماغية للإنجازات شيء واحد، ولكن من دون شعور بالتركيز ومعرفة الإتجاه المناسب، فإن جميع تلك الطاقة لن تسفر عن الكثير في النهاية. ومن تجربتي الشخصية، ينبغي عليك في بعض الأحيان أن تسمح للطاقة بأن تتدفق لفترة من الوقت دون تحديد لإتجاهها، وعندها ستلاحظ ما إذا كان التركيز سينشأ طبيعيا. وفور حصول ذلك، عندها يمكنك أن تطورها إلى أسلوب أكثر تنظيما من أجل الوصول إلى المكان الذي تصبو إليه.


المصدر
forbesmiddleeast 



5 أغذية مذهلة تساعدك على النوم




كم مرة عانيت من الأرق، أو لربما كم من الوقت تنتظر و تنتظر كي تغلب الأرق ويغلبك النوم، ربما عليك التفكير مرة أخرى بنوعية عشائك بعد قراءة هذا المقال، لتنعم بنوم عميق ومريح. 


1. الكرز 
 وفقا لدراسات الزراعية، فإن الكرز واحد من  المصدر الغذائية التي تحتوي على مادة الميلاتونين (melatonin)، حيث تتحكم هذه المادة الكيميائية  في ساعة الجسم الداخلية لتنظيم النوم. خلال الأشهر العشرة من العام والتي لا يكون الكرز فيها  خارج الموسم، فإن الكرز المجفف وعصير الكرز (عصير الكرز الحامض خصوصا الذي يحتوي على كمية أقل من السكر) هي بدائل جيدة. (العنب أيضا يحتوي على الميلاتونين، ولكن عليك أن تأكل كمية كبيرة منه للحصول على نفس التأثير).  الباحثون الذين درسوا الميلاتونين الذي يحتويه الكرز يوصون بتناول قبل ساعة من موعد النوم  
2. الموز
يعد البوتاسيوم، والمغنيسيوم مصدرا طبيعيا لإرخاء العضلات، والموز مصدر جيد لكليهما، كما أنه يحتوي على الأحماض الأمينية المسماة بـ(إل تريبتوفان- L-tryptophan)، والتي تتحول إلى (HTP-5)  في الدماغ. حيث تتحول هذه المادة بدورها بدوره إلى (سيروتونين- (serotonin الذي ناقل عصبي للاسترخاء)، والميلاتونين.


3.    الخبز المحمص (Toast) 
تتسبب الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات في ارتفاع مستويات السكر في الدم، مما يحفز الجسم لإنتاج الأنسولين لإعادة تخفيض مستويات الدم إلى الحالة الطبيعية،و هذا هو السبب الذي يجعلك غالبا ما تشعر بموجة من الطاقة في الدقائق القليلة الأولى بعد تناول الكربوهيدرات، ثم بـ "نعاس" وتعب. هذا النعاس يمكن أن يكون مفيدة جدا في الليل، وهو ما يجعل الخبز المحمص الوجبة الخفيفة المثالية للتناول في منتصف الليل. بالإضافة إلى أن مع الأنسولين يعمل على تحفيز إفراز التربتوفان والسيروتونين، إذ أن هاتين المادتين الكيميائيتين في الدماغ تعززان الاسترخاء وتخففان من الشعور بالقلق.


4.  الشوفان الإيرلندي أو الأستكلندي
دقيق الشوفان شهي بالتأكيد كما يسهل تخزينه في مطبخك. يعد الشوفان من الكربوهيدرات المعقدة، حيث يؤدي إلى ارتفاع في نسبة السكر في الدم، وهذا بدوره يعمل على إنتاج الانسولين، الأمر الذي يؤدي إلى إفراز  الدماغ للمواد الكيميائية التي تحفز على النوم. الشوفان غني أيضا بفيتامين (B6) المضادة للإجهاد، والميلاتونين.  
  
5. الحليب الفاتر (الدافئ)
على الرغم من تأكيد الخبراء بأنه ما يقال عن مساعدة الحليب على النوم هي مجرد (نتائج بحوث ممولة من القائمين على صناعة منتجات الالبان)، ولكن هناك بعض الأدلة والحقائق المجربة على أن الحليب يساعد  فعلا على النوم. ووفقا للتحليل العلمي، فإن الجمع بين الحليب والمواد الغذائية الغنية بالكربوهيدرات مثل دقيق الشوفان، الجرانولا، أو الخبز المحمص يجعلها أكثر فعالية بكثير.  وكما الموز فإن الحليب يحتوي على الحمض الأميني  إل تريبتوفان، الذي يتحول إلى (HTP-5) ويفرز سيروتونين الاسترخاء. كما يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم والمعادن الأخرى، والمعروف بتأثيرها من أجل الاسترخاء.



المصدر
forbesmiddleeast