السبت، 24 مارس، 2012

الاثنين، 19 مارس، 2012

حكمة من الدهر




القصة تقول  أن شيخاً كان يعيش فوق تل من التلال ويملك جواداً وحيداً محبّباً إليه.. في يوم من الأيام فر جواده فجاء إليه جيرانه يواسونه لهذا الحظ العاثر فأجابهم بلا حزن
" وما أدراكم أنه حظٌ عاثر ؟ "
وبعد أيام قليلة عاد إليه الجواد مصطحباً معه عدداً من الخيول البريّة.. فجاء إليه جيرانه يهنؤونه على هذا الحظ السعيد فأجابهم بلا تهلل
" وما أدراكم أنه حظٌ سعيد ؟ "
ولم تمضي أيام حتى كان إبنه الشاب يدرب أحد هذه الخيول البرية فسقط من فوقه 
وكسرت ساقه وجاؤوا للشيخ يواسونه في هذا الحظ السيء فأجابهم بلا هلع
" وما أدراكم أنه حظ سيء ؟ "
وبعد أسابيع قليلة أعلنت الحرب وجند شباب القرية وأعفي إبن الشيخ من القتال لكسر ساقه فمات في الحرب شبابٌ كثر...
وهكذا ظل الحظ العاثر يمهّد لحظ سعيد والحظ السعيد يمهّد لحظ عاثر .
وليست في القصة فقط بل وفي الحياة لحد بعيد.
أهل الحكمة لا يغالون في الحزن على شيء فاتهم لأنهم لا يعرفون على وجهه اليقين إن كان فواته شراً خالصاً أم خير خفي أراد الله به أن يجنبهم ضرراً أكبر، ولا يغالون أيضاً في الابتهاج لنفس السبب ... إنمـا يشكرون الله دائماً على كل ما أعطاهم ويفرحون بإعتدال ويحزنون على مافاتهم بصبر وتجمل ...هؤلاء هم السعداء..
 فإن السعيد هو الشخص القادر على تطبيق مفهوم الرضى بالقضاء والقدر ويتقبل الاقدار بمرونة وايمان ... لا يفرح الإنسان لمجرد أن حظه سعيد فقد تكون السعادة طريقًا للشقاء ... وقد يكون الشقاء طريق لسعادة أكبر ...


والاسلام  يؤكد على ذلك
(فإن مع العسر يسرا)
وكذلك رب ضارة نافعة.
و آخر دعوانا :
ان الحمد لله على كل حال ...
و الحمد لله في السرأء والضراء





ما هو أكثر شيء مدهش في البشر؟


ما هو أكثر شيء مدهش في البشر؟
سألت حكيماً عن سؤال طالما حيرني .
- ما هو أكثر شيء مدهش في البشر؟
فأجابني :
البشر يملّون من الطفولة فيسارعون ليكبروا ثم يتوقون ليعودوا أطفالاً ثانيةً . . . .
يضيّعون صحتهم ليجمعوا المال ، ثم يصرفون المال ليستعيدوا الصحة .
يفكرون بالمستقبل بقلق ، وينسَون الحاضر،
فلا يعيشون الحاضر ولا المستقبل.
يعيشون كما لو أنهم لن يموتوا أبداً ،
و يموتون كما لو أنهم لم يعيشوا أبداً . . . . . .
مرّت لحظات صمت ….
ثم سألت : ما هي دروس الحياة التي على البشر أن يتعلّموها؟
فأجابني:.....
ليتعلّموا أنهم لا يستطيعون جَعل أحدٍ يحبهم ،
كل ما يستطيعون فعله هو جَعل أنفسهم محبوبين
ليتعلموا ألاّ يقارنوا أنفسهم مع الآخرين …
ليتعلموا التسامح ويجرّبوا الغفران 
ليتعلموا أنهم قد يسبّبون جروحاً عميقةً لمن يحبون في بضع دقائق فقط ،
 لكن قد يحتاجون لمداواتهم
سنواتٍ طويلة 
ليتعلموا أن الإنسان الأغنى ليس من يملك الأكثر ،
بل هو من يحتاج الأقل
ليتعلموا أن هناك أشخاص يحبونهم جداً ولكنهم لم يتعلموا كيف يظهروا
 أو يعبروا عن شعورهم . . .
ليتعلموا أن شخصين يمكن أن ينظرا إلى نفس الشيء
و يَرَيَانِه بشكلٍ مختلف”
ليتعلموا أنه لا يكفي أن يسامح أحدهم الآخر ،
لكن عليهم أن يسامحوا أنفسهم أيضاً”
قلتُ بخضوع : شكراً لك . . . . .
المصدر: عرض باور بوينت

الجمعة، 16 مارس، 2012

...................


كان رجلا عجوزا جالسا مع ابن له يبلغ من العمر 25 سنه فى القطار. 
وبدا الكثير من البهجه والفضول على وجه الشاب الذى كان يجلس بجانب النافذه .اخرج يده من النافذه وشعر بمرور الهواء وصرخ :ابى انظر جميع الاشجار تسير ورائنا 
.فبتسم الرجل العجوز متماشيا مع فرحه ابنه .وكان يجلس بجانبهم زوجان ويستمعون الى ما يور من حديث الاب لابنه .وشعروا بقليل من الا...حراج فكيف يتصرف شاب فى عمر ال25سنه كالطفل


فجاه !!
صرخ الشاب مره اخرى "ابى،انظر الى البركه وما فيها من حيوانات ،انظر الغيوم تسير مع القطار"
واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مره اخر
ثم بدا هطول الامطار ،وقطارات الماء تتساقط على يد الشاب الذى امتلا وجهه بالسعاده وصرخ مره اخرى "ابى انها تمطر والماء لمس يدى ،انظر يا ابى "
وفى هذه الحاله لم يستطيع الزوجان السكوت ! >_<
وسالوا الرجل العجوز :لماذا لا تقوم بزياره الطبيب والحصول على علاج لابنك ؟
هنا قال الرجل العجوز اننا قادمون من المستشفى حيث ان ابنى قد اصبح بصيرا لاول مره فى حياته
.......
تذكر دائما :
" لا تستخلص النتائج حتى تعرف كل الحقائق"
" لا تحكم على الناس بالظاهر "


تخيل....!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


تخيل أن لديك كأس شاي مر
وأضفت إليه سكرا ... ولكن لا تحرك السكر
فهل ستجد طعم حلاوة السكر؟
بالتأكيد لا
أمعن النظر في الكأس لمدة دقيقة ... وتذوق الشاي
هل تغير شي
هل تذوقت الحلاوة ؟
أعتقد لا ...
ألا تلاحظ أن الشاي بدأ يبرد ويبرد وأنت لم تذق حلاوته بعد؟
إذن محاولة أخيرة ضع يديك على رأسك ودر حول كاس الشاي
وادعُ ربك أن يصبح الشاي حلواً
إذن ... كل ذلك من الجنون
وقد يكون سخفاً
فلن يصبح الشاي حلواً
بل سيكون قد برد ولن تشربه أبداً
.....
وكذلك هي الحياة ...
كوب شاي مر ....
والقدرات التي وهبك الله إياها
والخير الكامن داخل نفسك
وإيمانك وعقيدتك االراسخة
ذلك هو السكر ... الذي إن لم تحركه بنفسك
فلن تتذوق طعم حلاوته
وإن دعوت الله مكتوف الأيدي
أن يجعل حياتك أفضل فلن تكن أفضل إلا إن عمل جاهداً بنفسك
وحركت إبداعاتك بنفسك
لذلك اعمل وإبدع وخذ بالأسباب ثم توكل علي خالقك
لتصـــل
لتنجح
لتصبح حياتك أفضـــــــــــل
وتتذوق حلاوة إنتاجك وعملك وإبداعك
فتصبح حياتك أفضل شاي يعدل المزاج
-----------------------------------------------

الأربعاء، 7 مارس، 2012

اذا امطرت...








إذ أمطرت .. نهضت جميع معازفي ،


غنَّت مع (السيَّاب) أغنية المطر !


(مطرٌ .. مطر) وأنا ارتطامُ السحب بالسحب ،


اشتياقُ الأرض .. عزفُ الريح ،


سرُّ العطر في رئة الزَّهَر !


إذ أمطرت .. ناديتُ مدَّ مواجعي ،


لو تغسلين جراحنا مثل الشجر !


لو تُنبتين الميتَ من أحلامنا .. مثل الشجر !


لو تُرجعين أحبةً رحلوا .. وأحباباً مضوا مثل الشجر ،


لو تهطلين على جياع الأرض أغطيةً وبَرّ ،


لو تنزلين الآن عافيةً على المرضى ،


سقوفاً للأُلِي يستدفئون بصبرهم ،


والكون قُرّ ! لو تهطلين على الصغار حليبهم ..


في كوكب يغتال ضحكتهم ،


ويجلد صدقهم جهراً وسرّ !


لو تهطلين على جميع الأرض يوماً بالسلام ،


لكتبت أغنيتي بأمْوَاهِ المطر !

الأحد، 4 مارس، 2012