الاثنين، 30 يوليو، 2012

من يستطيع أن يخرج الدجاجة من الزجاجة؟



من يستطيع أن يخرج الدجاجة من الزجاجة؟




...
يحكي انه في إحدى السنوات كان معلم يلقي الدرس على الطلاب وكان هذا الدرس قبيل الاختبارات النهائية بأسابيع قليلة !!
وأثناء إلقاء الدرس قاطعه أحدالطلاب قائلاً :
يا أستاذ .......اللغة الانجليزية صعبة جداً ؟؟!
وماكاد هذاالطالب أن يتم حديثه حتى تكلم كل الطلاب بنفس الكلام وأصبحوا كأن...هم حزب معارضة !!
فهذا يتكلم هناك وهذا يصرخ وهذا يحاول اضاعة الوقت وهكذا .... !!
سكت المعلم قليلاً ثم قال :
حسناً لا درس اليوم ،، وسأستبدل الدرس بلعبة !!
فرح الطلبة ،،
رسم هذا المعلم على السبورة-
زجاجة ذات عنق ضيق ،، ورسم بداخلها دجاجة ،، ثم قال :
من يستطيع أن يخرج هذه الدجاجة من الزجاجة؟؟!!!
بشرط أن لايكسرالزجاجة ولا يقتل الدجاجة !!!!!!
فبدأت محاولات الطلبة التي بائت بالفشل جميعها ،،
فصرخ أحد الطلبة من آخر الفصل يائساً :
يا أستاذ لا تخرج هذه الدجاجة الا بكسر الزجاجة اوقتل الدجاجة ،،
فقال المعلم : لا تستطيع خرق الشروط،،
فقال الطالب متهكماً :
إذا يا أستاذ قل لمن وضعها بداخل تلك الزجاجةأن يخرجها كما أدخلها ،،،
ضحك الطلبة ،، ولكن لم تدم ضحكتهم طويلاً !!
فقد قطعها صوت المعلم وهو يقول: صحيح،، صحيح،، هذه هي الإجابة !!
من وضع الدجاجة في الزجاجة هو وحده من يستطيع إخراجها
كذلك انتم !!
وضعتم مفهوماً في عقولكم أن اللغة الانجليزية صعبة ..
فمهما شرحت لكم وحاولت تبسيطها فلن أفلح إلا إذا أخرجتم هذا المفهوم بأنفسكم دون مساعدة ،،
كما وضعتموه بأنفسكم دون مساعدة



ابيات من قصيدة للإمام علي عليه السلام



المرء يعرف بالأنام بفعله = = = و خصائلُ المرء الكريم كأصله
اصبرْ على حلو الزمان و مره = = = و اعلم بأن الله بالغ أمره
لا تستغب فتستغاب ، و ربما = = = من قال شيئا ً ، قيل فيه بمثله
و تجنب الفحشاء لا تنطق بها = = = ما دمت في جد الكلام و هزله
و إذا الصديق أسى عليكَ بجهله = = = فاصفح لأجل الود ليس لأجله
كم عالم متفضل ، قد سبَّه = = = من لا يساوي غرزةً في نعله
البحر تعلو فوقه جيفُ الفلا = = = و الدّر مطمورا بأسفل رمله
وأعجب لعصفور يزاحم باشقاً = = = إلا لطيشته ، و خفة عقله
إياك تجني سكرامن حنظل ٍ = = = فالشيء يرجع بالمذاق لأصله
في الجو مكتوب ٌ على صحف الهوى = = = من يعمل المعروف يجزى بمثله

كلمات اعجبتني



كلمات اعجبتني

روع حكمـــــــــــة تتخذها فــــــــي حيـــــــــــاتك
.
.
.
.
.
.
لا تهتم لما يقال عنك ...!!!
فأنت تعرف من انت والله اعلم بحالك ونيتك ...!!!
ولا تقلل من قيمتك بتبرير افعالك ...!!!
فـــ ســر الفشل في الحياة هو : محاولة ارضاء الجميع

الأحد، 29 يوليو، 2012

....................


قصه اعجبتني فاحببت ان انقلها لكم
كان هناك طفل صغير في التاسعة من عمره
أراه والده زجاجة عصير صغيرة وبداخلها ثمرة برتقال كبيرة
تعجب الطفل كيف دخلت هذه البرتقالة داخل هذه الزجاجة الصغيرة
… وهو يحاول إخراجها من الزجاجة لكن من دون فائدة!
عندها سأل والده كيف دخلت هذه البرتقالة الكبيرة
في تلك الزجاجة ذات الفوهة الضيقة
أخذه والده إلى حديقة المنزل
وجاء بزجاجة فارغة وربطها بغصن شجرة برتقال حديثة الثمار
ثم أدخل في الزجاجة إحدى الثمار الصغيرة جدا وتركها
ومرت الأيام فإذا بالبرتقالة تكبر وتكبر
حتى استعصى خروجها من الزجاجة !
حينها عرف الطفل السر وزال عنه التعجب
ولكن الوالد وجد بالأمر فرصة لتعليم ابنه فقال :
” هذه هي الأخلاق لو زرعنا المبادىء والصفات والأخلاق بالطفل وهو صغير سيصعب إخراجها منه وهو كبير ^_^
تمامًا مثل البرتقالة التي يستحيل أن تخرج إلا بكسر الزجاجة!



الأحد، 22 يوليو، 2012

الحطاب و الكلب(قصة فيها عبرة)



يحكى أن حطاباً يسكن في كوخ صغير، وكان يعيش معه طفله وكلبه، وكان كل يوم ومع شروق الشمس يذهب لجمع الحطب ولا يعود إلا قبل غروب الشمس تاركاً الطفل مع الكلب، كان يثق في ذلك الكلب ثقةً كبيرة، ولقد كان الكلب وفياً لصاحبه ويحبه .وفي يوم من الأيام وبينما كان الحطاب عائداً من عمل يوم شاق سمع نباح الكلب من بعيد على غير عادته; فأسرع في المشي إلى أن اقترب من الكلب الذي كان ينبح بغرابة قرب الكوخ وكان فمه ووجهه ملطخين بالدماء فصعق الحطاب وعلم أن الكلب قد خانه وأكل طفله، فانتزع فأسه من ظهره وضرب الكلب ضربة بين عينيه خر بعدها صريعاً، وبمجرد دخوله للكوخ تسمر في مكانه وجثى على ركبتيه وامتلأت عيناه بالدموع عندما رأى طفله يلعب على السرير وبالقرب منه حية هائلة الحجم مخضبة بالدماء وقد لقت حتفها بعد معركة مهولة مع الكلب، حزن الحطاب أشد الحزن على كلبه الذي افتداه وطفله بحياته وكان ينبح فرحاً بأنه أنقذ طفله من الحية لينتظر شكراً من صاحبه وما كان من الحطاب إلا أن قتله بلا تفكير !


الحكمة من القصة

عندما نحب أناسا و نثق بهمفإننا يجب ألا نفسر تصرفاتهم وأقوالهم كما يحلو لنافي لحظة غضب وتهور وفي لحظة يغيب فيها التفكيربل علينا أن نتريث حتى نفهم وجهات الآخرين مهما كانتحتى لا نخسرهم ونندم حيث لا ينفع الندم .




السبت، 21 يوليو، 2012

نسر أصبح دجاجة (قصة وعبرة )

نسر أصبح دجاجة (قصة وعبرة )


يُحكى أنه في أحد الأيام الماضية كان هناك نسر يعيش في إحدى الجبال ويضع عشه في قمة إحدى الأشجار، وكان عش النسر يحتوي على 4 بيضات، ثم حدث أن هز زلزال عنيف الأرض فسقطت بيضة من عش النسر وتدحرجت إلى أن استقرت في مزرعة للدجاج، وأدركت الدجاجات بأن عليها أن تحمي وتعتني ببيضة النسر هذه، وتطوعت دجاجة كبيرة في السن لتربية البيضة إلى أن تفقس.



وفي أحد الأيام فقست البيضة وخرج منها نسر صغير جميل، ولكن هذا النسر بدأ يتربى على أنه دجاجة، وأصبح يعرف أنه ليس إلا دجاجة، وفي أحد الأيام وفيما كان يلعب في ساحة المزرعة شاهد مجموعة من النسور تحلق بفخر عالياً في السماء، تمنى هذا النسر أن يستطيع التحليق عالياً مثل هؤلاء النسور، ولكن قوبل بضحكات الاستهزاء من الدجاج قائلين له: أنت لست سوى دجاجة ولن تستطيع أن تحلق عالياً مثل النسور، وبعد وقت قليل توقف النسر عن أحلامه في أن يحلق عالياً، ولم يلبث بعد فترة أن مات بعد أن عاش حياة طويلة مثل الدجاجة. فهذا النسر بسبب نشأته بين الدجاج اعتقد بأنه دجاجة! والمعروف بأن الدجاج لا يستطيع الطيران والتحليق عالياً في السماء، لهذا لم يولِ هذا الأمر أهمية.وما نستخلصه من القصة من أنك إن ركنت إلى واقعك السلبي تصبح أسيراً وفقاً لما تؤمن به، فإذا كنت نسراً وتحلم لكي تحلق عالياً في سماء النجاح، فتابع أحلامك ولا تستمع لكلمات الدجاج (الخاذلين لطموحك من أصحاب وزملاء وأقارب!) حيث أن القدرة والطاقة على تحقيق ذلك متواجدتين لديك بعد مشيئة الله سبحانه وتعالى. واعلم بأن نظرتك الشخصية لذاتك وطموحك هما اللذان يحددان نجاحك من فشلك!لذا فاسعَ أن تصقل نفسك، وأن ترفع من احترامك ونظرتك لذاتك فهي السبيل لنجاحك، ورافق من يقوي عزيمتك.وصدق الشاعر حينما ذم القنوع ومدح الطموح:شباب قنعٌ لا خير فيهم ------فبورك في الشباب الطامحينفاحلم واعمل … لتحلق عالياً في سماء النجاح وابتعد عن أن تكون مثل النسر الذي صار دجاجة .... فالله سبحانه وتعالى قد وهبك وحباك بقدرات وطاقات هائلة تنتظر منك أن تكتشفها وتستثمرها بطاعته وبالنجاح بالآخرة والدنيا. فحلق في سماء النجاح ... واستفد من طاقاتك وقدراتك .... ولا تركن للمخذلين والخانعين.

قصة وعبرة



قصة وعبرة



روي أن امراة دخلت على داود(عليه السلام) فقالت يا نبي الله ربك ظالم ام عادل؟فقال داود ويحك يا امراة هو العدل الذي لا يجور . فقال لها ما قصتك؟
قالت أنا أرملة عندي ثلاثة بنات أقوم عليهن من غزل يدي فلما كان امس شددت غزلي بخرقة حمراء وأردت أن أذهب الى السوق لابيعه وأطعم أطفالى فاذا بطائر انقض علي وأخذ الخرقة والغزل وذهب وبقيت حزينة لااملك شيئا اطعم به اطفالي.
فبينما كانت المرأة مع داود (عليه السلام) فى الكلام اذا بالباب يطرق على داود فأذن بالدخول وفوجئ حينها بعشرة من التجار كل واحد بيده 100دينار, قالو يا نبي الله اعطيها لمستحقها فقال داود عليه السلام ما كان سبب حملكم هذا المل قالوا يانبي الله كنا فى مركب فهاجت علينا الريح وأشرفنا على الغرق فاذا بطائر يلقي علينا خرقة حمراء وفيها غزل فسددنا به عيب المركب فهانت علينا الريح وانسد العيب ونذرنا الى الله أن يتصدق كل واحد منا ب100 دينار وهذا المال بين يديك فتصدق به على من أردت.
فالتفت داوود عليه السلام الى المراة وقال لها ربي يجزيك في البر والبحر وتجعلينه ظالما .. وأعطاها المال وقال انفقيه على اطفالك.



الجمعة، 20 يوليو، 2012

؟؟لماذا




سأل أحد الإنجليز عربياً وقال له
......... ... ... ... ...
لماذا لا تصافح المرأة الرجال؟؟؟
فرد عليه العربي رداً جميلاً و قال له:هل عندكم يستطيع أي شخص السلام على الملكة في بريطانيا؟؟
قال : لا..
قال : نحن العرب عندنا كل النساء ملكات..




الخميس، 19 يوليو، 2012

قصة قصيرة



قصة قصيرة

كانت فاطمة جالسة حين استقبلت والدتها جارتها التي قدمت لزيارتها ، كادت الأم تصعق ، وهي ترى ابنتها لا تتحرك من مقعدها فلا تقوم للترحيب معها بالجارة الطيبة الفاضلة التي بادرت – برغم – ذلك إلى بسط يدها لمصافحة فاطمة ، لكن فاطمة تجاهلتها ولم تبسط يدها للجارة الزائرة ، وتركتها لحظات واقفة باسطة يدها أمام ذهول أمها التي لم تملك إلا أن تصرخ فيها : قومي وسلمي على خالتك ، ردت فاطمة بنظرات لا مبالية دون أن تتحرك من مقعدها كأنها لم تسمع كلمات أمها !.
أحست الجارة بحرج شديد تجاه ما فعلته فاطمة ورأت فيها مسا مباشرا بكرامتها ، وإهانة لها ، فطوت يدها الممدودة ، والتفتت تريد العودة إلى بيتها وهي تقول : يبدو أنني زرتكم في وقت غير مناسب!
هنا قفزت فاطمة من مقعدها ، وأمسكت بيد الجارة وقبلت رأسها وهي تقول : سامحيني يا خالة .. فو الله لم أكن أقصد الإساءة إليك ، وأخذت يدها بلطف ورفق ومودة واحترام ، ودعتها لتقعد وهي تقول لها : تعلمين يا خالتي كم أحبك وأحترمك ؟!
نجحت فاطمة في تطيب خاطر الجارة ومسح الألم الذي سببته لها بموقفها الغريب ، غير المفهوم ، بينما أمها تمنع مشاعرها بالغضب من أن تنفجر في وجه ابنتها .
قامت الجارة مودعة ، فقامت فاطمة على الفور ، وهي تمد يدها إليها ، وتمسك بيدها الأخرى يد جارتها اليمنى ، لتمنعها من أن تمتد إليها وهي تقول : ينبغي أن تبقى يدي ممدودة دون أن تمدي يدك إلي لأدرك قبح ما فعلته تجاهك .
لكن الجارة ضمت فاطمة إلى صدرها ، وقبلت رأسها وهي تقول لها : ما عليك يابنتي .. لقد أقسمت إنك ما قصدت الإساءة .
ما إن غادرت الجارة المنزل حتى قالت الأم لفاطمة في غضب مكتوم : مالذي دفعك إلى هذا التصرف ؟ قالت : أعلم أنني سببت لك الحرج يا أمي فسامحيني .
ردت أمها : تمد إليك يدها وتبقين في مقعدك فلا تقفين لتمدي يدك وتصافحيها ؟!
قالت فاطمة : أنت يا أمي تفعلين هذا أيضا ! صاحت أمها : أنا أفعل هذا يافاطمة ؟!
قالت : نعم تفعلينه في الليل والنهار .
ردت أمها في حدة : وماذا أفعل في الليل والنهار ؟ قالت فاطمة : يمد إليك يده فلا تمدين يدك إليه!
صرخت أمها في غضب : من هذا الذي يمد يده إليّ ولا أمد يدي إليه ؟ قالت فاطمة : الله يا أمي .. الله سبحانه يبسط يده إليك في النهار لتتوبي .. ويبسط يده إليك في الليل لتتوبي .. وأنت لاتتوبين .. لاتمدين يدك إليه ، تعاهدينه على التوبه . صمتت الأم ، وقد أذهلها كلام ابنتها .
واصلت فاطمة حديثها : أما حزنت يا أمي حينما لم أمد يدي لمصافحة جارتنا ، وخشيت من أن تهتز الصورة الحسنة التي تحملها عني ؟ أنا يا أمي أحزن كل يوم وأنا أجدك لاتمدين يدك بالتوبة إلى الله سبحانه الذي يبسط يده إليك بالليل والنهار . يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح : (( إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها )). رواه مسلم .
فهل رأيت يا أمي : ربنا يبسط إليك يده في كل يوم مرتين ، وأنت تقبضين يدك عنه ، ولا تبسطينها إليه بالتوبة!
اغرورقت عينا الأم بالدموع .
واصلت فاطمة حديثها وقد زادت عذوبته : أخاف عليك يا أمي وأنت لاتصلين ، وأول ما تحاسبين عليه يوم القيامة الصلاة ، وأحزن وأنا أراك تخرجين من البيت دون الخمار الذي أمرك به الله سبحانه ، ألم تحرجي من تصرفي تجاه جارتنا .. أنا يا أمي أحرج أما صديقاتي حين يسألنني عن سفورك ، وتبرجك ، بينما أنا محجبة !.
سالت دموع التوبة مدرارا على خدي الأم ، وشاركتها ابنتها فاندفعت الدموع غزيرة من عينيها ثم قامت إلى أمها التي احتضنتها في حنو بالغ ، وهي تردد : (( تبت إليك يا رب .. تبت إليك يارب.
قال تعالى ( ومن يغفر الذنوب إلا اللـــــه )) لقد رآك الله وأنت تقرأ هذه الكلمات ويرى ما يدور في قلبك الآن وينتظر توبتك فلا يراك حبيبك الله إلا تائبا, خاصة ونحن في شهر فضيل, وموسم كريم, قد غلقت فيه أبواب العذاب وفتحت فيه أبواب الرحمة, وهو فرصة عظيمة للعودة إلى الله, وقد لا تتكرر هذه الفرصة مرة أخرى, فيأتي رمضان وأنت في عداد من قد مات, والله المستعان.
فعسى أن يكون في هذه القصة عبرة لك تكون باب خير للدعوة إلى التوبة إلى الله.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله الطيبين الاطهار.



نقلها
فيصل بن عبدالله العمري 




اللَّهُمَّ اجْعَلْنَا إِلَى جَمَالِ آيَاتِكَ نَاظِرِينَ، ولِرَوَائِعِ قُدْرَتِكَ مُبْصِرينَ، وَإِلَى جَنَابِكَ الرَّحِيمِ مُتَّجِهِينَ، وَاجْعَلْنَا عَلَى نَهْجِ النَّبِيِّ المُصْطَفَى - عَلَيْهِ أَفَضَلُ الصَّلاَةِ وَأَزْكَى التَّسْلِيمِ - سَالِكِينَ، وَبِسُنَّتِهِ وَهِدَايَتِهِ عَامِلِينَ، وَبِآثَارِهِ مُقْتَفِينَ، وَمَتِّعْنَا اللَّهُمَّ بِصُحْبَتِهِ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ. اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي أَخْشَاكَ حَتَّى كَأَنِّي أَرَاكَ، وَأَسْعِدْنِي بِتَقْوَاكَ، وَلاَ تَجْعَلْنِي بِمَعْصِيَتِكَ مَطْرُوداً، وَرَضِّنِي بِقَضَائِكَ، وَبَارِكْ لِي فِي قَدَرِكَ، وَانْصُرْنِي عَلَى مَنْ ظَلَمَنِي.

اللَّهُمَّ بَلِّغْنا رَمَضَانَ.. اللَّهُمَّ بَلِّغْنا رَمَضَانَ.. اللَّهُمَّ بَلِّغْنا رَمَضَانَ.. 




اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ.. 




اعاده الله علينا و عليكم و على الامة الاسلامية باليمن و البركات


الثلاثاء، 17 يوليو، 2012

درس الفراشة




درس الفراشة






ذات يوم ظهرت فتحة في شرنقة عالقة على غصن...
جلس رجل لساعات يحدَّق بالفراشة الصغيرة...
فجأة وهي تجاهد في دفع جسمها من فتحة الشرنقة توقفت الفراشة عن التقدم، يبدو أنها تقدمت قدر استطاعتها ولم تستطع أكثر من ذلك...
حينها قرر الرَّجل مساعدة الفراشة، فأخذ مقصّاً وفتح الشرنقة...
خرجت الفراشة بسهولة، لكن جسمها كان مشوّهاً وجناحيها منكمشان!!
ظَلّ الرَّجل ينظر متوقّعاً في كل لحظة أن تنفرد أجنحة الفراشة،
تكبر وتتسع... وحينها فقط يستطيع جسمها الطيران بمساعدة أجنحتها
لكن لم يحدث أي من هذا...
في الحقيقة لقد قضت الفراشة بقية حياتها تزحف
بجسم مشوّه وبجناحين منكمشين!!
لم تنجح الفراشة في الطيران أبداً أبداً !!
لم يفهم الرجل بالرغم من طيبة قلبه ونواياه الصالحة،
أن الشرنقة المضغوطة وصراع الفراشة للخروج منها،
كانتا إبداع من خلق الله لضغط سوائل معينة من الجسم إلى داخل أجنحتها، لتتمكن من 


الطيران بعد خروجها من الشرنقة...
أحيانا تكون الابتلاءات هي الشيء الضروري لحياتنا...

لو قدّر الله لنا عبور حياتنا بدون ابتلاء و صعاب
لتسبب لنا ذلك بالإعاقة، ولما كنا أقوياء كما يمكننا أن نكون..
ولما أمكننا الطيران أبداً...
طلبت قوةً... فمنحني الله مصاعب ومحن لتصقلني وتربيني...
طلبت حكمةً... فوهبني الله معضلات لأحُلها...
طلبت رخاءً... فأعطاني الله عقلاً وقدرة لأعمل وأنتج...
طلبت شجاعةً... فوهبني الله عوائق وعقبات لأتغلب عليها...
طلبت محبّةً... فأكرمني الله بأناس لديهم مشاكل لكي أحبهم وأساعدهم...
طلبت امتيازات ورخاء وثراء، فأعطاني الله فرص وإمكانيات سانحة...
لم أحصل على أي شيء مما طلبت... لكن حصلت على كل ما أحتاج...
عِش بالإيمان
عِش بلا خوف
توكل على الله واعرف نفسك...

منقول: د. محمد طيارة

لماذا يتحول الصديق إلى عدو؟



لماذا يتحول الصديق إلى عدو؟

هذه المقالة لا تتكلم عن الصداقة و العداوة و إنما تتكلم عن العلاقة بين شخصين أخذت تتحول من صداقة قوية إلى عداء يصل إلى نقطة اللا عودة. إن سيكولوجية حدوث هذا التحول يسهل فهمها عند قراءه النقاط التالية :ــ


  بدايه الصداقة :

دعونا نعود إلى نقطة البداية. شخصين تقابلا و تفاعلا معا بحكم وجودهما فى فصل دراسى واحد, قسم واحد فى عمل, إرتباط عائلى , نشاط إجتماعى واحد...إلخ, و أصبحا أصدقاء لأشتراكهم فى طريقة تفكير واحدة أو بعض السمات الشخصية أو الإهتمامات المشتركة. و مع أستمرار الصداقة قائمة على أساس المكسب للإثنين فهى على ما يرام لا يوجد ما يعكرها. ثم تبدأ بعض الأشياء فى التغير عندما يبدأ أحد الصديقين فى الربح و يخسر الثانى أو يبقى مكانه دون أى تغيير؛ اى لا يكسب أو يخسر.

  نقطة التحول :

تبدأ الأمور تسوء عندما يزداد المكسب عند الصديق الذى بدأ من قبل فى المكسب, و يستمر الآخر فى الخسارة أو الثبات على نفس الوضع دون أى تغيير. عند هذه النقطة يبدأ الخاسر فى تجميع الأسباب لنفسه عن أسباب هذا الإختلاف بينه و بين صديقه. يبدأ فى إقناع نفسه إن هناك ظلم يقع عليه. و يبدأ فى الظن إن من كسب حقق ذلك لأنه مٌنح فرصة لا يستحقها و إستغلها بسرعة بدون وجه حق لنفسه, بينما لا يستحق هذا النجاح.


 الحكم المسبق على الصديق الذى نجح :



فى هذه المرحلة يبدأ الخاسر فى البحث عن أي مساوىء أو نواقص فى الشخص الذى كان صديقه قبل تغير الأحوال. ثم يجمع كل لحظة سلبية أو غير سارة مرت على صداقتهم. و فى مرحله التجميع للمساوىء هذه يضع نظاره سوداء على عقله وينظر من خلالها للأحداث التى مرت بينهما. و من خلال هذه النظارة يرى نفسه الأفضل و الأحسن الذى لا يخطىء مطلقا و يرى صديقه على العكس تماما, مخطىء على طول الخط. فى هذه الحالة يستحيل أن تظن إن هذا الصديق سيفكر بتعقل و يقيم الأمر على حقيقتها. لقد جمع الأدله قبل تبدأ المشكلة فى الخروج إلى النور أمام الجميع.

 الخلط الكبير :

إذا نظرت بدقة لما حدث فى عقل هذا الصديق ستندهش مما يدور هناك. هذا الشخص لا يستطيع أن يفصل " الحدث " عن " الشخص ". المعاملة السلبية التى ضايقته, أو ذات النتائج السلبية, لا تجعل من الصديق شخص سىء أو إنه السبب فى خسارتك أو فشلك فى ما تفعله. إن ما يشير اليه الحدث ببساطة إنه فى هذا الموقف كانت وجهة نظر الصديقين مخنلفة فقط فى حكمهما على الأمور. لا توجد كراهية أو إساءة شخصية إنها مجرد "إختلاف وجهتى نظر". بدلا من أن يقول كل منهم للآخر نحن نتفق أو نحن لا نتفق, تفلت الأعصاب و يتشبث كل منهما برأيه رافضا الرأى الآخر ويدخلا فى معركة كلامية ثم يتبادلا الألفظ التى تسيء لكل منهما ويصف كل منهما الآخر بأنه " شخص سيء ". لا واحد من الإثنين سىء, الجدال بهذه الطريقه هو السيء, و نتيجته سيئة. لذلك من المهم أن تنظر للإختلافات مع أى شخص على إنه مجرد إختلاف و لا يعنى إن أى منكما سيء. لا تتسرع وتطلق الأحكام وتتخذ الإجراءات العدائية التى تفسد الصداقة بينكما للأبد. المشكلة هنا هى " الخلط بين الشخص و المشكلة التى حدثت بينكما ". لا تتحول إلى عدو لمجرد إختلاف فى وجهتى النظر, أو أن صديقك تفوق فى شيء عنك.
المصدر: د. نبيهه جابر

الأربعاء، 11 يوليو، 2012

قصه قصيرة






مرضت ابنته و لم يعرف ما بها و عندما ذهب بها الى المستشفى
كتب له الاطباء العديد من الادوية التى لم يقدر على ثمنها :(


فاتصل بأخيه على الهاتف المحمول
و طلب منه ان يحضر له مبلغ من المال للضرورة


فأجاب الاخ طلبه قائلا:
اعطينى من الوقت ساعة لاحضر لك المال


و بينما الاب ينتظر وصول أخيه,
حاول الاتصال به مرة أخرى ليتأكد من حضوره
و لكنه تفاجأ عندما وجد الهاتف مغلق !!!!


حاول مرة أخرى لكن النتيجة لم تتغير


أخذ يحدث نفسه كيف يخذلنى أخى و يتهرب منى ..
لن أسامحه على فعلته و بينما هو فى قمة الحزن
و الاسى من موقف أخيه دق جرس الباب


فتح الباب و الدموع تنهمر من عينيه
فوجد أخيه حاملا المال فى يده


قائلا:
اعتذر على تأخرى فلم استطع
بيع هاتفى المحمول بالسرعة التى توقعتها
اليك المال و لكنك لم تخبرنى لما تحتاج هذا المبلغ ؟


------------------------------------
الفائدة من القصة .. !


"لا تسىء الظن أبداً .. فلكل شىء سبب"


لا تتعجل الحكم على الناس فى المواقف







الخميس، 5 يوليو، 2012






السلام عليك سيدي ياصاحب العصر والزمان..
سيدي ياصاحب العصر: جعلت عقلي حارسا عند باب قلبي..فهل هذا يدخل السرور الى قلبك سيدي..
واسالك الدعاء سيدي على الأعانة على ذلك..
عجل الله فرجك.. وجعلنا من المستشهدين بين يديك..طائعين غير مكرهين.. في الصف الذين نعتهم الله
في كتابه فقال:(صفا كأنهم بنيان مرصوص)..على طاعته وطاعة رسوله وأله عليهم السلام..
اللهم هذه بيعة له في عنقي الى يوم القيامة..
نبارك للجميع مولد منقذ البشرية وامل العالم عجل الله فرجه الشريف.